الرئيسيةالمواضيع المميزةهل الأجهزة المزودة بنظام تشغيل لينكس أقل عرضة للفيروسات من الأجهزة المزودة بنظام تشغيل ويندوز؟
المواضيع المميزةتكنولوجيامراجعات

هل الأجهزة المزودة بنظام تشغيل لينكس أقل عرضة للفيروسات من الأجهزة المزودة بنظام تشغيل ويندوز؟

يتداول الكثيرون ممن لديهم خبرة في أنظمة التشغيل، أن أجهزة الكمبيوتر المزودة بأحد أنظمة تشغيل لينكس، تكون في العادة، أقل عرضة للإصابة بالفيروسات مقارنة بأجهزة الكمبيوتر المزودة بنظام تشغيل ويندوز، حتى وإن كان ويندوز 10، فهل هذا صحيح؟

ستعرف مدى صحة هذه المعلومة بعد قراءة هذا المقال، تابع القراءة!

يقول ستيف باكر، خبير وكاتب تقني، بأن الكثير من المشاكل – تاريخيا – كانت بسبب سوء القرارات من جهة شركة ميكروسوفت. وعلى سبيل المثال، فقد كنت تفتح ملف Word تلقيته من شخص ما على بريدك الإلكتروني، وفورا يتوقف برنامج Word ويبدأ الملف الذي قمت بفتحه بتنفيذ أوامر برمجية لفيروس معين. أي أن الإصابة بالفيروس، لم تحتج منك سوى فتح ملف عبر بريدك الإلكتروني.

وبمقارنة ذلك الزمن مع وقتنا الحاضر، فقد تمت معالجة أغلب تلك المشكلات، فالحياة الآن أصبحت أفضل من الماضي، من هذه الناحية. ويعد وقتنا الحاضر أكثر إحباطا لمؤلفي البرامج الخبيثة.

سنقوم الآن بمقارنة أنظمة تشغيل لينكس مع أنظمة تشغيل ويندوز، من ناحية التأثر بالفيروسات عبر محورين رئيسيين، وهما: استخدام هذه الأنظمة كجهاز كمبيوتر شخصي، واستخدامها كخادم لمواقع الإنترنت.

أولا: عالم الاستخدام الشخصي (Personal Computers)

بما أن نظام تشغيل ويندوز له شعبية أكبر، وأجهزة كمبيوتر منتشرة في كل مكان، علما بأن الأجهزة المزودة بنظام تشغيل ويندوز تسلك سلوكا متجانسا، طالما أن جميع الأجهزة تستخدم النسخة نفسها من نظام التشغيل، وهذا ما توفره خدمة التحديث التلقائي في ويندوز Windows Update، فيمكنك ببساطة كتابة برنامج خبيث واحد يستهدف الكثيرين، فأنت في هذه الحالة تتعامل مع حالات معدودة من أنظمة التشغيل الشائعة من ويندوز!

ومن ناحية أخرى، فإن الأمر معاكس تماما بالنسبة للأجهزة المزودة بنظام تشغيل لينكس، فنظام تشغيل لينكس أقل شيوعا وانتشارا من نظام تشغيل ويندوز، بالإضافة إلى أن هناك العديد من النسخ المعدلة والمخصصة من هذا النظام، نظرا إلى أنه نظام مفتوح المصدر، فيمكنك تعديل نظام لينكس وتطويره وعمل نسختك الخاصة منه، وهذا الأمر يجعل استهداف جميع هذه الأشكال من نظام تشغيل لينكس، بالنسبة لمطور برامج خبيثة، أمرا غاية في الصعوبة.

ثانيا: عالم خوادم الإنترنت (Servers)

وهنا العكس تماما لما تم ذكره بخصوص الأجهزة الشخصية، فنظام تشغيل لينكس في مجال خوادم الانترنت أكثر شيوعا واستخداما من نظام تشغيل ويندوز في نفس المجال، لذا فإذا أردت استهداف خوادم الانترنت التجارية، فالأمر المنطقي هو استهداف خوادم الانترنت المزودة بنظام تشغيل لينكس!

وعلى وجه العموم، فإنه من الصعب جدا التقرير بما إذا كان نظام تشغيل لينكس أفضل من نظام تشغيل ويندوز أو أسوأ منه من هذه الناحية.

وبشكل عام …

إذا كان لديك فوق طاولتك، جهاز كمبيوتر مزود بنظام تشغيل لينكس، فإن قابلية تعرضك لهجمات الفيروسات تقترب من الصفر، حتى ولو لم يكن لديك نظام مكافحة فيروسات على جهازك، وبغض النظر عن طبيعة المواقع التي تقوم بتصفحها، ومهما كانت نوعية الملفات التي تقوم بتنزيلها، حتى ولو لم تأبه بتحديث نظام التشغيل الخاص بك إلى أحدث إصدار. وهذا بالعكس تماما من وضع جهازك في حالة استخدامك لنظام تشغيل ويندوز!

 هناك دعابة شائعة تقول: هناك نوعان من الفيروسات لنظام لينكس؛ الأول لا يعمل، والثاني، تحتاج لعمل Compile له! وفي كلا الحالتين فهو لن يعمل! 

لذا فإن الإجابة أصبحت الآن واضحة دون أن أصرح بها!

عالم أنامل
ليث الغرايبة، مهندس أردني مهتم بعالم التكنولوجيا والمواقع الإلكترونية هدفي في الحياة استثمار الوقت والمال للوصول إلى فائدة المجتمع والأشخاص المبدعين!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × ثلاثة =