المواضيع المميزةخربشات

أمرها

عيني شكت يوم جاني سحرها

عيني شكت يوم جاني سحرها
عيوني صارت تشوش بصرها
وصار قلبي يدور ويذوق أمرها
وصرت مدري حلوها من مرها
وشي وحيد لمسته هو جمرها
حيرتني وش أقول في شعرها
موج البحر ولا أوقاتي سحرها
وضاع عمري وأنا أدور مقرها
فارقت صحبي واخترت مطرها
آآخ وش أساوي بحالي وأمرها
أتابعها ولا أخلص من ذكرها
وكيف أنساها وقلبي اخترها
وكيف أنساها وعقلي ذكرها
حالي شانت ما أنسى خبرها
وشعري شاب وساد شعرها
وفكري تشتت لما افتكرها
وصرت ضحية قصة سحرها
قلبي كتبها وألفها وهو ابتكرها
ذاقت عسلها وأنا ذقت ضررها
عساها توهبني من دررها
وأذوقها الهنا وزينة عمرها

بقلم ليث الغرايبة

عالم أنامل
ليث الغرايبة، مهندس أردني مهتم بعالم التكنولوجيا والمواقع الإلكترونية هدفي في الحياة استثمار الوقت والمال للوصول إلى فائدة المجتمع والأشخاص المبدعين!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة عشر − اثنان =